الى كل العاشقين كلمات ليست كالكلمات خاص بواحة الحب والعشق والهيام والادب والخواطر تفضل اكتب لنا وسمعنا صوت احساسك


أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

حزن لا ينقطع ودمع لا يتوقف....

اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

1 حزن لا ينقطع ودمع لا يتوقف.... في الجمعة مايو 09, 2008 2:49 pm

ملاك المستقبل


عضو مهضوم
عضو مهضوم
دنيا العجائب.. غريبٌ أمرها..معادله صعبه يعجز عن حلها..أناس أستطاعوا مجاراتها..وأناس مهمشين على طياتها..
نحارب من أجل البقاء ولا نعلم أننا في لحظه واحده نفقد كل شيء حاربنا من أجله ..
البعض نسي القيم والمباديء وجعل غرضه وأمله في الحياه المال..وحده هو شغله الشاغل..ليته يعلم أن الماده وسيله وليست غايه..فما ينفع صاحب منصب منصبه عند الممات..
أهات ترتسم طريق الانسان لايستطيع منعها من التوغل في حياته..تجعله يبحث عن وسيله للنجاه من سيلها الجارف..

قصتي قصة أسره تنزف الحزن الذي لا ينقطع.....والدمع الذي لايتوقف أبداً...
إمرأه تحملت الأهانه والقسوه من أجل أبنائها..الضرب تلو الضرب..الشتم والسب هو الكلام المعتاد سماعه كل يوم وكل دقيقه..

هل الرحمه نُزعت من قلب الأنسان لهذا الحد؟!!
الجواب في هذه القصه الحزينه:......

"نعم كان يضربني بقسوه لدرجة أن سمعي أصبح ضعيفاً"
وهكذا بدأت قصتها:....

كان يدخل عليّ مثل الحيوان الهائج لاأحد يستطيع إيقافه .. حتى أطفالي أصابهم الهلع منه ومن معاملته الشرسه
لهم فهو لم يوفرهم بل كانوا يذوقون ألوان العذاب..
أخرج أولادي الكبار من المدرسه وحرمهم من الدراسه كباقي الشباب وجعلهم يعملون يعملون في محلات لبيع الملابس
الجاهزه والأدهى أنه يأخذ رواتبهم ولا يعطهم حق تعبهم..
جعلهم يحسون بعقدة النقص عن غيرهم إهمال وإهانه وحرمان عاشوها وهم محرومون من أبسط حقوقهم الأبوه..
جعل حياتهم جحيم وفوق هذا كله لا يصرفنا والدتي هي التي تعطني وأبنائي بالخفيه حتى لايعلم ويأخذها لشراء
سمومه القاتله فهو يستعمل المخدرات ويروجها لكنه لقوة حظه لم يمسك ويسجن يوماً..
بت أخاف على أولادي من الأنحراف فوالدهم غير سوي وهو مثلهم الأعلى كما يُقال..

إبنتي الوحيده دمر شبابها..
فقد زوجها برجل من أتباعه رفقاء السوء..
باع إبنته من أجل المال..
باعها لرجل لا يقدرها..يراها سلعه إشتراها ليعذبها مثلي..ضرب وشتم وزياده على ذلك كله يشكك في شرف إبنتي
المصون إنه مريض نفسي عذبها بشكه ووساوسه..

منع عنها الهاتف الوسيله الوحيده بيني وبينها لأطمئن عليها..
لم تعد تستحمل حياتها ففرت هاربه إلينا تحسب أن هناك رجل سيقف في وجهه ويأخذ لها حقها..
لكن للأسف وقف مع الغريب ضد إبنته..وإلا لنقطع عنه مصدر رزقه..

وهاهي إبنتي أصبحت مُعلقه فلم يطلقها ويطالبها بدفع المهر الذي لم تأخذ منه شيء..حتى تتطلق منه..

لكن لكل ظالم نهايه..
فالله يمهل ولا يهمل..

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى