الى كل العاشقين كلمات ليست كالكلمات خاص بواحة الحب والعشق والهيام والادب والخواطر تفضل اكتب لنا وسمعنا صوت احساسك


أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

كفانا حديــــــــثا عن الحـــــــــــب

اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

السلام عليكم ورحمة الله
قبل سنوات قرأت مقولة لأحد الفلاسفة في معناها:
ان اغلبنا كي لا نقول كلنا ما كنا لنقع في ما يسمى بالحب لو اننا لم نسمع عنه من قبل.آنذاك كنت ضد المقولة وبدا لي انها مجحفة وان من كتبها لم يجرب الحب و...و...و...
ومع مرور السنين وتعدد التجارب.نلتفت ورائنا لنكتشف اننا قلنا كلمة :
أحبك وللأبد
لأكثر من شخص.قلناها في كل مرة ونحن على يقين انه آخر المطاف ونهاية المبتغى.لكن ما هي الا فترة وتتلاشى تلك الشعلة.ويوما ما يختفي ذلك الشخص من حياتنا ويحل محله شخص اخر وهكذا...
مع تقدمنا في السن نكتشف ان فكرتنا عن ابدية الاشياء هي نظرة ضيقة نوعا ما.وانا اصدارنا للأحكام كأن نقرر دون وعي وروية اننا فعلا نحب هذا الشخص واننا سنحبه هكذا الى أبد الآبدين ما هي الا رومنسية لحظية يقتلها الروتين.وقصص الحب الفاشلة اكبر دليل كذا انتهاء اغلب زيجات الحب بالطلاق لدليل على ان الحب قد لا يكون الا اسطورة.
لذلك اتسائل كثيرا اليست احاديث الهوى والغرام وقصص الحب الخالدة وافلام الرومنسية واغاني الوله اسباب ما يصل اليه الشباب من تحمس لتجريب ماهية الحب؟!
اليست اغلب المشاكل والكوارث الاخلاقية من زنى وانحراف واطفال غير شرعيين كلها ابتدأت من كلمة احبك.وكلها انبثقت قبلا في ماضي هؤلاء الاشخاص من فيلم او قصة مؤثرة؟!!
ترى الى متى ستظل أحاديث الحب تشغلنا عن واجباتنا الدينية والدنيوية؟

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى